منتدى ظيطة

منتدى ظيطة فلم فيلم برنامج برامج افلام اغانى برامج افلام اغانى فيلم اغنية مصرية عربيه برنامج برامج افلام اغانى برامج افلام اغانى فيلم اغنية مصرية عربيه برنامج برامج افلام اغانى برامج افلام اغانى فيلم اغنية مصرية عربيه برنامج برامج افلام اغانى برامج افل
 
الرئيسيةPortailس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 طعنــــة الصديــق ومعاناتـهـــا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمن عطيه



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 27/05/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: طعنــــة الصديــق ومعاناتـهـــا؟   الأربعاء مايو 28, 2008 8:41 am

نحن أغبياء في التعامل مع عواطفنا والحياة مثل القانون لا يحمي المغفلين .

تكتشف بعد زمن طويل الإكتشاف وهو:

الذي اكتشفه الآلاف من قبلك إن طعنة صديقك أقسى ملايين المرات من طعنة عدوك فطعنة العدو تقتلك مرة واحدة ولكن طعنة الصديق تقتلك آلاف المرات يكفيك من الدنيا أن تخرج بصديق واحد ولكنك في حاجة لأن ترافق الإنسان بعض من عمرك كي تعرف إن كان يصلح أم لا .


*فإذا اكتشفت أنه لا يصلح فماذا بشأن عمرك الذي قضيته برفقته؟


صديقك الذي بنيته يميل فينهار!


*كنت تظن أنك تبني حائطاً من الإسمنت يحمي ظهرك ولا تعرف أن بنائك مغشوش إذ هو كومة قش لا أكثر ....

* كيف تعبر عن ألم يفترسك وأنت ترى السنين التى أعطيتها لصديق يرميها في وجهك لأنها لم تعد مفيدة له بل هي ماض مريع يريد أن يتخلص منه وبأية طريقة .

*صديقك الذي كنت تسدد حقوقه عليك وتؤجل حقوقك عليه.


*صديقك الذي كنت تعطيه من فكرك ((عمرك وجهدك ووقت إسرتك)) .



*صديقك الذي كنت تظن أنك أصبحت متآلفاً ومندمجا ًمعه ينزعك فجأة مثل ثوب قديم يقوم بإستبداله .

*إذا علمتك التجارب ألا تأمن أصدقاءك ...فأين تجد الأمان ؟


*الإقتراب من الناس شيئ بديع ولكن عليك أن تتحمل أذاهم .

كل شيئ يمكن أن يصبح في حكم الماضي إلا العمر .... ألا ترى أنك تزداد تعلقاً بطفولتك كلما كبرت !


في لحظة تشعر أنك على إستعداد لأن ترمي كل ما مضى من عمرك في أقرب سلة مهملات لكي تعيش عمرا جديداً تحاول أن تصنع مفرداته بمفردك ....وكما تشتهي .

*نحن أغبياء في التعامل مع عواطفنا نحب أكثر مما يجب ونندفع أكثر مما يجب ونعطي أكثر مما يجب ونخجل أن نطلب حقوقنا .

ألا نستحق الطعنة ؟......بلى نستحق ؟!!


كفى فالطعنة غزيرة وعميقة فمهما مددت يدك لن تصل إلى قاعها إنك فقط تلمس الجرح ولن تعثر على الرصاصة في اللحم لأنها ليست هناك بل في الروح ماذا تفعل إزاء ألم كهذا !؟






شكرا ايها الصديق على البدء وعلى الخاتمة التى محت جمال البدء....

أحلامنا كثيرة علينا أن نصطفي واحدا منها ليكون محور الأحلام ثم نبدأ في تشكيله على أرض الواقع .


عندما يأخذ شكله النهائي يجب أن نرحل عنه لأنه فور الإكتمال ستبدأ مرحلة التشوه .


ما أصعب أن تظل متمسكا بأحلامك رغم معرفتك أنها آخذة في التشوه...


ما أصعب أن تتصرف لأن الظروف تجبرك على ذلك مع أنه كان بإمكانك أن تتصرف قبل ذلك وفق إرادتك .



تعليــــــــــق :-

هذة الطعـنة التى تتغلغـل في أعماق الروح فتشهق بالبكاء من جراء الألم
الذي ينثر الملح على جروح الذاكرة وعلى نبض القلب الذي كان يعزف لحن الحب لهذا الصديق ويسقي بساتين أيامه بدماء شرايينه....

احيانا أحس أننا نستحقها فعلا فنحن الذي بلغت بنا السذاجة أن إنسقنا وراء هذة العاطفة الجياشة التى خدعها الكلام المنمق والفعل المزركش....

لتكتشف في نهاية المطاف أنها كانت تتسكع في مدن الملح تنثر بين جراح قلبها لتواصل رحلة الحب والعذاب إلى الأبد
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طعنــــة الصديــق ومعاناتـهـــا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ظيطة :: " منتدى مواضيع عامة "-
انتقل الى: